{"uid":"A3BDADB3-E1D1-4BFA-AC08-156FAB8E6773_1613558136035","source":"other","origin":"unknown"}

الترجي – الشبيبة : الترجي من اجل الانتصار 53 و الشبيبة لتحقيق فوز غاب منذ موسم 1994

لغة الأرقام قبل ساعات من انطلاق مواجهة اليوم تؤكد أفضلية الأحمر و الأصفر الذي يحتل الترجي صدارة الترتيب برصيد 31 نقطة جمعها من 10 انتصارات
وتعادل و هزيمة سجل خلالها 19 هدفا و قبل 7 في حين تتذيل شبيبة القيروان جدول الترتيب برصيد نقطتين من 12 مباراة سجلت على إثرها 6 أهداف فيما اهتزت شباكها 27 مناسبة في انتظار حقيقة الميدان التي أكدت مرارا و تكرارا أنها لا تخضع إلى أي حسابات و أرقام و تكهنات


مواجهة اليوم هي رقم 74 بين الفريقين في البطولة وكانت فيها الأسبقية للترجي الذي فاز في 52 مباراة و تعادل الفريقان في16 مُناسبة في حين آل الفوز للشبيبة في 6 مناسبات, هجوم الأحمر و الأصفر أحرز150 هدفا مقابل 46 هدفا لفريق الاغالبة


سبق ان تقابل الفريقان في القيروان في 37 مناسبة فاز الترجي في 20 مباراة مقابل 5 انتصارات للشبيبة و حسم التعادل 12 لقاء و سجل الأحمر و الأصفر 46 هدفا مقابل 23 هدف للشبيبة , يعود أول حوار بين الفريقين في القيروان لموسم 72 /73 فاز فيه الترجي بهدف لصفر فيما يعود أول تعادل لموسم 73 /74 بهدف من الجانبين إما آخر تعادل يعود إلى سبتمبر 2020 بدون أهداف


يعود أول انتصار للشبيبة على حساب الترجي إلى موسم 76 /77 على نتيجة (4-2) وكان آخر انتصار لأبناء عاصمة الاغالبة على أرضهم كان منذ أكثر من 25 سنة و تحديدا موسم 94 /95 (2-1) , أما الانتصار الأخير للترجي بالقيروان يعود إلى ديسمبر 2018 بثنائية نظيفة حملت توقيع طه ياسين الخنيسي و رائد الفادع اللذين سيكون على ذمة الإطار الفني في لقاء اليوم.

error: المحتوى ملكية فكرية