الترجي : دعم و تعزيزات هجومية كبرى , مزيان خارج الحسابات , إنهاء الجدل بخصوص هاني عمامو و ماذا عن بن شريفية؟

فرضت جائحة كورونا تواصل غياب الجماهير التي كانت تعد احد ابرز العوامل التي ساهمت في تألق الفريق قاريا خلال المواسم الأخيرة نظرا لما تقدمه من دفع ودعم معنوي للمجموعة وقد سجل الأنصار تواجدهم خلال حصص التمارين لتحفيز المجموعة كما هو الحال بالنسبة لرئيس النادي حمدي المؤدب الذي سجل تواجده على امتداد الأسبوع بانتظام إضافة إلى اجتماعه باللاعبين بهدف دعمهم من خلال تأكيده ثقته في قدرتهم على تحقيق بداية مثالية و المنافسة بقوة على استعادة الزعامة القارية

ثلاثي في الموعد

نبقى مع استعدادات الأحمر و الأصفر لنشير إلى التعزيزات الهجومية التي عرفتها المجموعة في الساعات الأخيرة بتسجيل عودة النجم الأول للفريق الليبي حمدو الهوني بعد غياب دام أكثر من 3 أسابيع بداعي الإصابة و هداف الجولات الأخيرة طه ياسين الخنيسي الذي تغيب بدوره لنفس السبب لفترة تجاوزت الأسبوع إضافة إلى المنتدب مؤخرا الايفواري ويليام توغي الذي تمكن و في ظرف وجيز من إنهاء برنامج التأهيل البدني الخاص به و تأكيد جاهزيته ليكون على ذمة الإطار الفني

مزيان خارج الحسابات

هذه التعزيزات الهامة على مستوى الخط الأمامي تزامنت مع تواصل تواجد احد نجوم الفريق خارج الحسابات و تحديدا الجزائري مزيان الذي لم يكن التحاقه بالتمارين مع المجموعة منذ حصة الثلاثاء الماضي كافيا نظرا لاحساسه ببعض الأوجاع مع طبيب الفريق والمعد البدني الابتعاد عن المجازفة خاصة أن الفريق ينتظره ماراطون من المقابلات سيكون فيها بحاجة الى جميع اللاعبين بمن فيهم مزيان

ماذا عن بن شريفية؟

مزيان ليس العنصر الوحيد الهام الذي سيكون خارج دائرة حسابات الفريق أمام تانغيث بما أن القائمة سجلت غياب الحارس معز بن شريفية مما فتح المجال للتساؤل عن سر احتجاب بن شريفية رغم مشاركته في التمارين في ظل تسريبات عن إمكانية رحيله في قادم الساعات بعد ان فقد مكانه كاساسي منذ التعاقد مع بن مصطفى إضافة لامتلاكه بعض العروض الخليجية, مع العلم أن الحديث عن رحيل بن شريفية نحو تجربة احترافية ليس بالجديد بما أنه كان قريبا جدا من الرحيل في الميركاتو الشتوي الماضي قبل أن يتراجع عن قراره بطلب من إدارة النادي

تجدد المفاوضات

بعيدا عن أجواء رابطة الأبطال و بالعودة إلى الغربلة التي سجلتها المجموعة منذ انطلاقة الميركاتو الشتوي كان من المتوقع ان يكون اللاعب ماهر بالصغير احد المغادرين في شكل إعارة إلى الاولمبي الباجي وذلك بطلب من المدرب خالد بن يحيى الذي سبق له تدريب اللاعب و يدرك جيدا حقيقة إمكانياته الفنية و البدنية التي لم تكن كافية لإقناع المدرب معين الشعباني بمنحه فرصة رغم دعم الجماهير إلا أن اللاعب الذي لم تبق له إلا 6 أشهر عن نهاية عقده مع الأحمر و الأصفر تراجع عن قراره نظرا لعدم التوافق على بعض الشروط التي ينص عليها عقده مع الاولمبي الباجي رغم وجود معلومات شبه مؤكدة عن وجود مساع لتقريب وجهات النظر و إقناع بالصغير بالالتحاق بالاولمبي في قادم الساعات

اتصالات في بدايتها مع عمامو

فتح الإشكال القائم بين احد ابرز لاعبي النادي الصفاقسي هاني عمامو و هيئة فريقه الأبواب للحديث عن قطيعة نهائية بين الطرفين مع أكثر من وجهة محلية منها و خليجية و أوروبية للاعب قبل أن تستقر التسريبات عن اتصالات متقدمة بينه و بين الهيئة المديرة للترجي التي لم تتأخر في الرد و وضع حد للاخبار بإصدار بلاغ عبر الموقع الرسمي للفريق نفت فيه أي اتصال أو رغبة في التعاقد مع اللاعب وفي هذا الاطار ورغم نفي ادارة الترجي فوتبول تونيزيان يأكد وان المفاواضات قائمة بين الطرفين ولو انها في بدايتها بعد ان عرض وكيل اعمال الاعب خدماته على ادارة الترجي مند شهر تقريبا

error: المحتوى ملكية فكرية