سيناريو بن شريفية يضرب بقوة داخل نادي الزمالك و أزمة كبرى تضرب النادي قبل مواجهة تونغيث

يشهد الموسم الحالي صراعات بين حراس مرمى الزمالك المصري في ظل رغبة كل واحد منهم في المشاركة بصورة أساسية في المباريات.

وشهدت الآونة الأخيرة حالة من التوتر في علاقة الحراس الثلاثة للفريق الأول للزمالك، مما انعكس بصورة كبيرة على أداء محمد أبو جبل الذي يشارك بصورة أساسية في المباريات خلال الفترة الحالية.

أخطاء أبوجبل  
بدأ مستوى محمد أبوجبل في التراجع خلال الفترة الأخيرة، ويبدو أنه تأثر بتصريحات زميله محمود عبدالرحيم “جنش” الحارس الثاني حاليا بالفريق، بعدما قال إن محمد الشناوي حارس الأهلي المصري، هو الأفضل حاليا في مصر، ويستحق أن يكون حارس المنتخب الوطني الأول


أبوجبل ارتكب أخطاء في مباراتي الاتحاد السكندري والإسماعيلي، ويتحمل الجزء الأكبر من مسؤولية هدف الدراويش في مرماه، في المباراة الأخيرة التي شهدت توبيخ محمود الونش مدافع الفريق له.

وبدأت أصوات في الجهاز الفني تطالب بمنح الفرصة لمحمد عواد أو محمود جنش في المباريات المقبلة وإراحة أبوجبل

تصريحات جنش
أثار محمود عبدالرحيم جنش حارس مرمى الزمالك حالة من الجدل في الآونة الأخيرة بعد تصريحاته الإعلامية التي أكد فيها أن محمد الشناوي هو حارس المرمى الأول في مصر، متحدثا عن أن علاقته بأبوجبل ليست جيدة، وأن الأخير ليس زميله.
تصريحات جنش بالرغم من أنها غريبة بعض الشيء، إلا أن أبوجبل لعب دورا كبيرا في توتر العلاقة مع جنش بسبب قيام أشقائه بتوجيه انتقادات حادة للأول عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

غضب عواد
بدأ محمد عواد حارس مرمى الزمالك التفكير بجدية في الرحيل عن القلعة البيضاء في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة في حالة عدم حصوله على فرصه في المباريات المقبلة.
عواد كلف وكيل أعماله بالبحث عن عروض للاحتراف في أحد الدوريات العربية خلال الفترة المقبلة، للهروب من جحيم دكة بدلاء الزمالك.
الحارس سبق ورفض عروضا عربية ومحلية، بخلاف رفض النادي التفريط فيه خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، بعد إعارة الحارس الرابع محمد صبحي لفريق الاتحاد السكندري.

error: المحتوى ملكية فكرية