عنف ، شعوذة ، رعب وسرقة ، أحداث غريبة في دوري أبطال إفريقيا اليوم ؟


حمل اليوم الثاني من الجولة الأولى لدور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا الكثير من الإثارة والأحداث الغريبة

موقعة “رادس” بين الترجي وتونجيث شهدت واقعة غريبة، وذلك عندما قام حارس مرمى الفريق السنغالي بوضع “كيس” مشبوه في مرماه

شعوذة حارس مرمى تونجيث استرعت انتباه مراقب المباراة الذي تدخل لإزالة “الكيس” المشبوه الذي قام بوضعه الحارس السنغالي

وفي اثارة اخرى استنكر نادي شباب بلوزداد الجزائري، ما سمّاه “أحداث العنف والبلطجة” التي طالت وفد الفريق خلال شوطي المباراة التي تعادل فيها مع مضيفه مازيمبي سلبياً، اليوم السبت، في افتتاح مباريات المجموعة الثانية بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا

ذكر شباب بلوزداد في بيان نشره على صفحته بفيس بوك: “مجموعة من أنصار مازمبي اقتحمت غرف تغيير الملابس لسرقة ممتلكات اللاعبين”، مشيراً إلى سرقة هاتف ونظارات مدير القطب التنافسي، توفيق قريشي، وهاتف المكلفة بالإعلام، إضافة إلى منع الفريق من دخول أرضية الميدان بالقوة بين الشوطين
وكشف ذات المصدر أن المضايقات امتدت حتى داخل المستطيل الأخضر، عندما واصل حكم اللقاء اللعب رغم انقضاء الوقت الرسمي والبديل وحتى إدارة الملعب من جانبها، أطفأت الشاشة العملاقة بنية التمويه

وأكد قريشي في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن مجموعة من الأشخاص دخلوا غرف تبديل ملابس شباب بلوزداد وهم مدججين بالسكاكين والعصي، بغرض سرقة ممتلكات اللاعبين

وأوضح قريشي، أنه دخل غرف الملابس للوضوء من أجل أداء صلاة العصر، ليتفاجأ باعتداء من طرف ثلاثة أشخاص الذين سلبوه هاتفه وساعته قبل أن يسترجعهما بعد مقاومة شديدة

وأشار قريشي إلى أنه لم ير مثل هذه التصرفات طيلة مشواره الذي يمتد لـ40 عاماً، مبرزاً أن تدخل أحد عناصر الشرطة جعل المعتدين يغادرون غرف الملابس، وأن الأمور عادت إلى طبيعتها بعد نهاية المواجهة.

error: المحتوى ملكية فكرية