من هو تونغيث السنغالي منافس الترجي يوم السبت : مسيرته في دوري الأبطال و أبرز لاعبيه

بات فريق تونجيث السنغالي حديث وسائل الإعلام في القارة السمراء بعد تأهله لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا عقب تحقيقه مفاجأة مدوية بإقصائه الرجاء البيضاوي المغربي صاحب الصيت الكبير في المسابقات القارية وصاحب أول مشاركة إفريقية في بطولة دورى الأبطال

وبعد تعادل سلبي في دكار تمكن تونجيث من اقتناص بطاقة العبور إلى دور المجموعات، بعد الفوز بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 3-1 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي

ولم يدرك الحاجي عبدالله ديوب ظهير أيمن تونجيث صاحب الركلة الأخيرة لفريقه في شباك الرجاء أنه سيكتب تاريخًا جديدًا ثانيًا للأندية السنغالية بعد غياب طويل

عندما بلغ فريق جان دارك السنغالي نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، عام 2004 في مواجهة النجم الساحلي كأفضل إنجاز لفريق سنغالي في المسابقة الأعرق في القارة الإفريقية

وتعد المشاركة تونجيث السنغالي في الموسم الحالي لدوري أبطال إفريقيا هي الأولى للفريق في المسابقات القارية، منذ تأسيسه

تأسيس النادي

تأسس فريق تونجيث السنغالي عام 2013 حيث تعد مدينة روفسك هي المعقل الرئيسي للنادي

كان نادي ديوكول مدعومًا من قبل عدد من الرجال المتفانين في حب هذا النادي من بينهم دويجال بوييه، ومامادو مبينجي

وتحول نادي ديوكول إلى تونجيث من خلال إدارة وجهد رجل يدعي “بابكر نداي” الذي أراد أن يدمج أندية مدينة روفسك، في فريق واحد ونادٍ واحد

بابكر نداي الرئيس الحالي للنادي حاصل على دكتوراه في الإدارة من أكاديمية العلوم الإدارية في باريس

مسيرة الفريق

بعد تأسيسه عام 2013، بدأ فريق تونجيث مسيرته الكروية من الدوري الوطني الأول بدءًا من موسم 2013-2014

وفي موسم 2014-2015 تمكن من إنهاء الموسم وصيفًا لحامل لقب الدوري، ليصعد إلى دوري الدرجة الثانية

وفي موسم 2015-2016، حقق الفريق لقب دوري الدرجة الثانية السنغالي، برصيد 57 نقطة، محققًا رقمًا قياسيًا بالنسبة لتلك المسابقة ليحصد أول ألقابه المحلية وليصعد على إثره إلى الدوري الممتاز في موسم 2016-2017

بالإضافة إلى لقب Ligue 2 ، حصل فريق تونجيث أيضًا على لقب كأس السنغال، التي فاز بها في موسم 2018-2019

كيف تأهل سونجيث إلى دوري أبطال إفريقيا 2020-2021؟

تأهل فريق تونجيث، النسخة الحالية لدوري الأبطال، جاء بطريقة غريبة، فلم يكن الفريق، بطلًا لمسابقة الدوري الممتاز المحلي، في الموسم الحالي، ولكن ماذا حدث؟

توقفت مسابقة الدوري، بعد 13 جولة، قبل أن يتم إلغاؤها بسبب تفشي وباء “كورونا” المستجد، دون أن يمنح الاتحاد السنغالي، اللقب لأي فريق

وعند تعليق منافسات الدوري، كان تونجيث، يحتل 33 نقطة، في صدارة الترتيب، يليه ديارف في المركز الثاني، برصيد 21 نقطة.

حينئد قرر الاتحاد السنغالي، منح تونجيث فرصة المشاركة في دوري الأبطال، على أن يشارك ديارف، في مسابقة كأس الكونيفدرالية

وفي الدور التمهيدي من النسخة الحالية لدوري أبطال إفريقيا تمكن تونجيث السنغالي، من تخطى فريق القوات المسلحة الجامبي بالتعادل معه ذهابًا خارج الديار، بهدف لمثله، قبل أن يحقق الفوز إيابًا بهدفين نظيفين.

لاعبو الفريق

يشتمل قوام فريق تونجيث، على لاعبين صغار السن، جميعهم من السنغال، باستثناء لاعب وحيد من جامبيا، ويدعى جبريل سيلا.

إلى جانب جبريل سيلا، فيضم الفريق، عددًا من العناصر الجيدة، من بينهم عمر فال – صاحب الـ 18 عامًا – والجناح الأيسر بابا عثمان ساخو، ولاعب الوسط بابكر سار، والظهير الأيمن وقائد الفريق، موتارو بالدي، إلى جانب موسى سار، حارس المرمى، صاحب الـ 32 عامًا

مدرب الفريق

يتولى يوسف دابو صاحب الـ 45 عامًا مهمة تدريب فريق تونجيث منذ عام 2019

ويتولى دابو مهمة تدريب الفريق، إلى جانب عمله كمدير فني لمنتخب السنغال تحت 20 عامًا، والذي تولاه منذ اوت 2019

وقاد دابو، منتخب السنغال للشباب، خلال نهائيات كأس العالم 2019، التي أقيمت في بولند حيث تمكن من قيادة “أسود التيرانجا” نحو بلوغ الدور ربع النهائي للبطولة، قبل أن يودع المنافسات على يد المنتخب الكوري الجنوبي، بركلات الجزاء الترجيحية، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي، بثلاثة أهداف لمثلهم

وسبق لدابو، أن تولى تدريب فريقي جويدياواي وستاد دو مبور السنغاليين.

ملعب الفريق

كان الفريق، يخوض مبارياته على استاد (نجالاندو ضيوف)، بمدينة روفيسك، إلا أن الملعب أغلق منذ عدة سنوات، ليخوض الفريق مبارياته حاليًا على ملعب (استاد لات ديور) بمدينة ثييس، الواقعة شرق العاصمة داكار

error: المحتوى ملكية فكرية