خطوة غير مسبوقة : عزل جماعي اجباري للاعبي الدوري الألماني

أعلنت رابطة الدوري الألماني عن خطوة غير مسبوقة لتجنب أي مفاجآت تهدد إنهاء الموسم الحالي بشكل طبيعي

وشددت رابطة البوندسليغا على تطبيق معسكرات عزل إلزامية “فقاعة طبية” لكافة فرق دوري الدرجتين الأولى والثانية خلال الثلاث جولات الأخيرة من الموسم، وذلك لإنهاء المسابقة أواخر الشهر المقبل بشكل مثالي، ودون حدوث أي حالات تفشي لفيروس كورونا. 

وذكرت الرابطة في بيانها أن قرار لجنتها التنفيذية جاء بناء على توصية من “فريق عمل الطب الرياضي لمكافحة جائحة كورونا”.

وبموجب الاستراتيجية الجديدة ينبغي على الفرق والمدربين، والمسؤولين البقاء بمفردهم في أجواء منزلية أو في المرافق التابعة لملعب التدريبات بداية من 3 ماي في الخطوة الأولى التي أطلق عليها اسم “شبه عزل”.

وتنطلق المرحلة الثانية من الاستراتيجية في 12 ماي، حيث تدخل جميع الفرق الـ36 لدوري الدرجتين الأولى والثانية إلى معسكرات تدريبية بعد خضوعهم لمسحات طبية للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا، وذلك قبل 24 ساعة على أقصى تقدير من انطلاق المعسكرات.

وتستمر معسكرات التدريب الخاصة بمكافحة جائحة كورونا، بشكل إلزامي حتى نهاية الجولة الـ34 والأخيرة يومي 22 و23 ماي

وأوضحت الرابطة أن الهدف من معسكرات التدريب الخاصة بمكافحة كورونا هو تقديم قدر أكبر من الحماية لانطلاق المباريات، وضمان انتهاء الموسم في موعده، “نظرا لضغط الوقت” الذي تفرضه بداية مسابقة كأس أمم أوروبا “يورو 2020”

وإذا اضطر الأفراد مثل الأطباء، لمغادرة معسكر التدريب لمكافحة كورونا في حالات استثنائية سيكون بإمكانهم العودة لتلك المعسكرات فقط إذا اتبعوا معايير وقائية إضافية.

وبذلك سيكون الياس السخيري و راني خضيرة و جيريمي دودزياك و مارك اللمطي ملتزمين بإجراءات رابطة الدوري الالماني

error: المحتوى ملكية فكرية