إنذار من الترجي ومواجهة خارج التوقعات هكذا سيكون ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا

مواجهات نارية ستجمع بين الفرق المتأهلة إلى دور الربع نهائي ببطولة دوري أبطال إفريقيا، يأتي في مقدمتها مواجهة الأهلي المصري أمام صن داونز الجنوب إفريقي، والتي سيكون فيها المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني هو كلمة السر، كما ستقام 3 مواجهات قوية أخرى أبرزها بين مولودية الجزائر أمام الوداد البيضاوي المغربي

ونستعرض خلال السطور التالية، نظرة تحليلية عن ما سينتظرنا خلال المواجهات الأربعة.

عد الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني لفريق النادي الأهلي، هو كلمة السر في مواجهة فريقه أمام صن داونز “فريقه القديم”، والذي يعرف عنه كل كبيرة وصغيرة.

بالطبع موسيماني يعلم جيدًا كل خبايا فريق صن داونز، والذي أشرف على تدريبه لمدة 8 سنوات، ويعلم جيدًا المشاكل الفنية الموجودة بالفريق، بالإضافة إلى الأخطاء التي يقع بها اللاعبين، وعقليتهم، بالإضافة إلى اللاعبين المميزين، والمطلوب الحذر منهم.

موسيماني سيقوم بمنح تعليمات خاصة للاعبي الأهلي في هذه المواجهة، والتي سيكشف فيها عن كل الأمور التي تخص فريق صن داونز، والتي ستقود الفريق الأحمر لتحقيق الفوز.

وهناك أمر مهم آخر، وهو المدرب الذي يقود تدريب صن داونز، هو الجنوب إفريقي ستيف كومفيلا، والذي واجهه في أكثر من مرة، ويعلم جيدًا طريقة لعبه.

مولودية الجزائر أمام الوداد المغربي

هذه المواجهة ستكون قوية ولكن الأفضلية ستكون نسبية لصالح الفريق المغربي، بعد تأهل الفريق الجزائري إلى دور الربع نهائي بصعوبة بالغة وذلك بعدما حقق نتائج غير جيدة مؤخرًا.

المولودية عانى خلال الفترة الأخيرة، خاصة على مستوى الاستقرار، بعد رحيل الجهاز الفني بقيادة المدرب عبد القادر عمراني، بعد تلقيه الخسارة على يد الزمالك المصري بدور المجموعات.

وعلى الجانب الآخر، يسير فريق نادي الوداد بخطى ثابتة خلال الفترة الماضية، تحت قيادة المدرب المخضرم فوزي البنزرتي، الذي يقوده لتحقيق نتائج طيبة للغاية.

قد تكون المواجهة محسومة على الورق، ولكن كرة القدم لا تعترف بهذا الأمر، فهناك 11 لاعب سيواجه 11 لاعب داخل المستطيل الأخضر.

مفاجأة بلوزداد وإنذار من الترجي

الفريق الجزائري استطاع العودة مرة أخرى إلى بطولة دوري أبطال إفريقيا منذ غياب طويل، حيث كانت آخر مشاركة له عام 2002، والتي شهدت خروجه من الدور التمهيدي على يد فريق النجم الغيني.

وحقق بلوزداد المفاجئة ونجح في الصعود إلى دور الربع نهائي للبطولة القارية، هذا بالإضافة إلى أنه يعد أحد المنافسين بقوة على صدارة الدوري الجزائري هذا الموسم، حيث يحتل الفريق المركز الـ33 من 18 مواجهة، بفارق 6 نقاط عن وفاق سطيف المتصدر.

أما عن الترجي، فاستطاع المدرب معين الشعباني، أن يعيد الترجي مرة أخرى إلى قوته المعروفة عنه، بعد خروج أكثر من عنصر مؤثر بالفريق، وذلك بإجراء العديد من الصفقات القوية، التي قادت الفريق لحسم التأهل إلى ربع نهائي البطولة القارية، محققًا الفوز على الزمالك المصري وصيف النسخة الماضية ذهابًا وإيابًا.

الترجي أرسل لجميع منافسيه إنذار قوي، بأنه استعاد جزء كبير جدًا من مستواه، وهو الأمر الذي يشير إلى أن مواجهته أمام شباب بلوزداد ستكون تحدي خاص للتأكيد على أنه واحدًا من المرشحين بقوة على اللقب هذا الموسم.

مواجهة خارج التوقعات

في مواجهة من المتوقع أن تكون خارج التوقعات، سيلعب سيمبا التنزاني الذي حقق المفاجأة وانتصر على حامل اللقب الأهلي المصري، وتأهل متصدرًا للمجموعة الأولى، أمام كايزر تشيفز الجنوب إفريقي الذي عاد بقوة إلى بطولة دوري أبطال إفريقيا.

المواجهة من الصعب أن يتم التنبؤ بالطرف الأقرب للفوز فيها، خاصة وأن مستوى فريقين متقارب جدًا خلال بطولة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم، الفريقان استطاعا أن يجريا صفقات قوية قبل بداية الموسم، بالإضافة إلى أن هناك دعم قوي من جانب إدارة الناديين.

ومن المتوقع أن نرى مواجهة قوية للغاية وغير متوقعة بين فريقي سيمبا وكايزر تشيفز، خلال منافسات دور الربع نهائي.

error: المحتوى ملكية فكرية