بعد 11 عام ، كواليس مثيرة لأزمة الترجي و الأهلي المصري

اندلعت أزمة كبيرة على هامش مواجهة الأهلي المصري والترجي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 2010. 

وقتها التقى الفريقان ذهابا على ملعب القاهرة الدولي وفاز الأهلي 2-1، بينما أقيمت مباراة العودة في رادس وانتصر الترجي 1-0 ليتأهل إلى المباراة النهائية.

لقاء الذهاب شهد تسجيل محمد فضل مهاجم الأهلي وقتها، الهدف الأول لفريقه، وسط اعتراضات كبيرة من عناصر فريق الترجي للمطالبة بإلغاءه بداعي “لمسة يد”

فضل أقر بعد 11 عاما كاملة بصحة احتجاجات لاعبي الترجي، وكشف عن كواليس الهدف المثير خلال تصريحات إعلامية يوم الخميس.

وقال: “بالفعل الهدف لم يكن صحيحا، وجاء بعد أن لمست الكرة يدي، رغم أنني سجدت بعدها احتفالات بالهدف”.

وفجر فضل مفاجأة بقوله: “كنت في طريقي لحكم المباراة لأبلغه بعدم صحة الهدف، لكن أحد لاعبي الأهلي وقتها منعني”

واستدرك: “لكن نفس الأمر تعرضنا له خلال مباراة الإياب في رادس”، في إشارة منه لهدف مايكل إينرامو مهاجم الترجي وقتها، الذي سجل من لمسة يد في شباك الحارس شريف إكرامي.

يذكر أن الأهلي ودع البطولة من نصف النهائي، بينما خسر الترجي اللقب في نهاية المطاف على يد مازيمبي الكونغولي وقتها

error: المحتوى ملكية فكرية