الإتحاد الدولي لكرة القدم : الرقم القياسي الجزائري مغالطة و منتخب الجزائر انهزم بثلاثية في 2019

يمر كل من المنتخب التونسي ونظيره الجزائري بفترة انتعاش على مستوى النتائج، فالمدرب منذر الكبير منذ أن قاد المنتخب الوطني لم يعرف الهزيمة في أي لقاء رسمي، مقابل خسارة وحيدة في لقاء ودي، أمّا المنتخب الجزائري فإن نتائجه في المواعيد الأخيرة كانت رائعة وخاصة منها تتويجه بكأس إفريقيا 2019 عن جدارة

ومنذ 10 سبتمبر 2019، لم يعرف رفاق الخزري الهزيمة حيث خسر المنتخب الوطني في ذلك التاريخ ضد الكوت ديفوار وديا في لقاء دار في فرنسا، وكان اللقاء الثاني بالنسبة إلى المدرب منذر الكبير ليرفع بعدها منتخبنا التحدي وينجح في تفادي الهزيمة وخلال 14 مقابلة مع المدرب منذر الكبير، خسر المنتخب الوطني مقابلة واحدة وتعادل في مقابلتين بينما انتصر في 11 لقاء، وهي حصيلة رائعة بلا شك تثبت أن المنتخب يمرّ بمرحلة إيجابية خاصة.

مغالطة

يتردد بقوة أن منتخب الجزائر لم يعرف الخسارة منذ أكثر من 20 لقاء وأنّه اقترب من تجاوز منتخب الكوت ديفوار، غير أن الرقم الجزائري غير دقيق بالمرة، ذلك أن الخضر خسروا ضد المغرب 3ـ0 في تصفيات بطولة إفريقيا في 19 أكتوبر 2019. ومن المعلوم أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، أصبح يعتمد مقابلات بطولة إفريقيا «الشان»، في احتساب عدد المقابلات لكل المنتخبات، ويتم اعتمادها أيضا في منح نقاط لكل منتخب على مستوى التصنيف الشهري وبالتالي فإن تلك الهزيمة توقف سلسلة المقابلات دون خسارة للجزائر. وقد يعتقد البعض أن الهزيمة لا يمكن احتسابها بحكم أن الجزائر لم تعول على المنتخب الأول خاصة وأن المدرب هو بوقرة، ولكن الاتحاد الدولي لا ينظر إلى المقابلات من هذه الناحية، فتصنيف المقابلات ينحصر بين مباريات ودية وأخرى رسمية، والمقابلة الوحيدة التي لا يقع اعتمادها هي التي تجمع منتخبا بمنافس غير منخرط في الفيفا (منتخب كاتلونيا أو الباسك مثلا)، أو التي يتجاوز فيها عدد التغييرات 6 من أي طرف ودون ذلك فإن المقابلات تُعتمد طالما أن الاتحاد الدولي لكرة القدم على علم بها.الجزائري بدوره لم يعرف الهزيمة خلال اخر 10 مقابلات وتقريبا فإن نتائج المنتخبين تتشابه إلى حدّ كبير للغاية.

error: المحتوى ملكية فكرية