النادي الإفريقي : العيفة جاهز للقاء الكأس , عرض سعودي رسمي لمدافع الفريق و إشارة قوية تؤكد رحيل باسيرو


شرع النادي الإفريقي في الإعداد لمقابلة نصف نهائي كأس تونس التي ستجمعه بالاتحاد المنستيري يوم 20 جوان الجاري، حيث خضع الفريق إلى حصص تدريبية في الملعب الفرعي بالمنزه تحسبا للموعد المنتظر ضد حامل اللقب، فالإفريقي يطمح إلى تتويج موسم الاحتفال بمرور 100 سنة بالحصول على لقب كان الإفريقي طوال المواسم الماضية المختص الأول في الحصول عليه في تونس قبل أن يخسر رقمه القياسي لفائدة الترجي الرياضي، ولكن الوصول إلى اللقب رقم 14 بات ممكنا الان طالما أن الإفريقي هو الأفضل بين الرباعي الذي وصل إلى هذا الدور وذلك اعتمادا على نتائجه ضد منافسيه أو نتائج طوال مرحلة الإيّاب إذ لم يعرف الفريق الهزيمة خلال 17 مقابلة الأخيرة وهي أفضل سلسلة خلال هذا الموسم بين كل الأندية.

الإفريقي سيحاول الاستفادة من هذه الانتعاشة بغاية الوصول إلى النهائي من جديد بعد أن غاب عن اخر نسختين وهو قادر على ذلك إذا ما ظهر بمستواه العادي خلال المقابلات الأخيرة التي كان فيها الفريق المسيطر ونجح في الوصول إلى مرمى منافسيه بشكل متواصل، وهناك أكثر عامل يجعل التفاؤل مسيطرا على المجموعة بخصوص قدرة الفريق على تحقيق أهدافه.

التشكيلة المثالية

انطلاقة التحضيرات لم تكن مثالية بما أن حمزة العقربي أصيب ولم يشارك في الحصص الأولى، كما أن بلال العيفة بدوره أصيب ولم يتدرب خلال مباشرة التحضيرات ولكن هذا الثنائي يفترض أن يكون حاضرا في الموعد القادم وخاصة بلال العيفة الذي تعرّض إلى التواء خفيف وسيحتاج إلى الراحة لفترة قصيرة، إذ من المحتمل أن يكون حاضرا اليوم مع المجموعة في أقصى الحالات.

ويعتمد الوحيشي على العيفة بشكل أساسي فقد أثبت ابن جمعية أريانة السابق، أنّه الأفضل في مركزه وخبرته الكبيرة ساعدته على قيادة الدفاع باقتدار مثلما نجح في التسجيل حيث ساعد الفريق في حصد 6 نقاط لتكون إضافته إلى الفريق كبيرة منذ عودته وقد أخطأت إدارة الفريق السابقة بإبعاده بعد أن أثبت أن لديه من القدرات ما يساعده على أن يكون الرقم الأهم في الدفاع.

.. عرض سعودي

وعبّر فريق في الدرجة السعودية الأولى عن رغبته في التعاقد مع قلب دفاع الإفريقي الذي مازال مرتبطا بعقد لمدة موسم إضافي مع النادي ولكن إدارة الإفريقي لن تمانع في تسريحه إن كان العرض مرضيا ذلك أن العيفة يستحق معاملة خاصة بعد كل الذي عاناه في السنوات الماضية، وتراجع مستواه في بعض الفترات لا يحجب حجم إضافته عندما احتاجه الإفريقي في عديد المناسبات وخاصة خلال هذا الموسم ولكن يبدو أن قيمة العرض ماديا لم تكن ممتازة ولا تشجع على الرحيل الان.

رحيل باسيرو مؤكد

يمكن التأكيد أن علاقة البوركيني باسيرو بالنادي الإفريقي قد انتهت، وأن اللاعب لن يواصل مع الفريق خلال الموسم القادم، وهذا الأمر بات متفقا عليه فباسيرو مصرّ على خوض تجربة خارجية جديدة بعد أن ضاع منه الموسم الماضي العرض التشيكي، أمّا إدارة الإفريقي فتعتقد أن أرقام باسيرو لا تشجع على تمديد عقده وبالتالي فإن الحل الأنسب لكل الأطراف هو رحيل البوركيني عن النادي بنهاية عقده يوم 30 جوان.

وباستثناء ذهاب الموسم الماضي عندما سجل باسيرو أهدافا حاسمة فإن مستواه تراجع كثيرا وتسبب في خسارة عديد النقاط في إياب الموسم الماضي في وقت قد يكون فيه هدفه هذا الموسم ضد النادي البنزرتي الأغلى لأن النقاط التي حصدها الإفريقي ضد «قرش الشمال» كانت لها قيمة مضاعفة بكل المقاييس

error: المحتوى ملكية فكرية