تفاصيل كواليس ما بعد خسارة الترجي ضد الأهلي , حزن و غضب و المدب يتدخل

تلقت آمال الترجي في التأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا ضربة قوية، بعد خسارته في رادس أمام الأهلي المصري 0-1 في ذهاب نصف النهائي

وفشل الترجي في الظهور بشكل جيد في “موقعة رادس”، ليفقد نسبة من حظوظه في إدراك المباراة النهائية للمسابقة القارية الأكبر للأندية الأفريقية.

حزن وخطاب تحفيزي

وخيمت حالة من الحزن الشديد على غرفة ملابس الترجي في أعقاب المباراة، خاصة مع حصول اقتناع لدى جميع الأطراف بأن الفريق لم يقدم ما يشفع له للفوز على ضيفه الأهلي

وحاول حمدي المدب الرفع من معنويات اللاعبين والجهاز الفني بعد المباراة، حيث حرص على تذكيرهم بسيناريوهات سابقة نجح فيها الفريق في قلب الطاولة على منافسيه.

هذا الخطاب التحفيزي لم يجد صدى كبيرا لدى اللاعبين الذين غادروا الملعب في وضعية نفسية صعبة، وهو ما جعل أغلبهم يرفضون الإدلاء بأي تصريحات للإعلام.

غضب واعتراف

جماهير الترجي لم تتقبل هذه الخسارة الجديدة أمام الأهلي، حيث هاجمت المدرب معين الشعباني بسبب خياراته التكتيكية ومبالغته في الحذر الدفاعي

بعض اللاعبين على غرار حمدي النقاز وفوسيني كوليبالي وخالد عبد الباسط كانوا أيضا في مرمى انتقادات جماهير “شيخ الأندية التونسية”، حيث عابت عليهم مستوياتهم الضعيفة في موقعة رادس.

وعلى عكس العادة، سيطرت حالة من الإحباط على صفوف جماهير نادي “الدم والذهب” التي شككت في قدرة فريقها على قلب الطاولة على الأهلي في مباراة العودة.

error: المحتوى ملكية فكرية