بالأسماء : جميع الإنتدابات في البطولة التونسية الى حد الأن : بداية واعدة

يبدو أن صيف 2021 لن يعرف حركية قوية إلا خلال الأمتار الأخيرة إذ أن عدم إعلان قرار رسمي بخصوص موعد عودة النشاط جعل كل الأندية تقريبا تؤكد عودة التمارين وبالتالي لم تبادر عديد الفرق إلى عقد صفقات إلى حدّ الآن وهذا التوجه أصبح روتينيا لأن الفرق ترفض عقد صفقات مبكرة لتفادي دفع الرواتب وكذلك لتفادي الخطأ باعتبار أن عودة التمارين تسمح بمراقبة مستوى اللاعبين والحكم على مدى الجاهزية.

ورغم ذلك فإن كل المعطيات تشير إلى أن ميركاتو هذا الموسم سيكون هادئا نظرا إلى أن السوق المحلية لا تتوفر فيها عديد الخيارات

النجم انطلق والصفاقسي سبق الجميع

لا ينوي النادي الصفاقسي القيام بعديد الصفقات خلال هذا الميركاتو بسبب ظروفه المالية التي تجبره أولا على خلاص مستحقات الجامعة من أجل تأهيل اللاعبين الذين تعاقد معهم في الشتاء الماضي إذ سبق الجميع وضمّ فارس ناجي من الأولمبي للنقل ووليد الحسني من الملعب التونسي.

ولا ينوي الصفاقسي القيام بصفقات جديدة لتعويض اللاعبين المغادرين إلا إذا توفرت فرصة لضم لاعب أجنبي شاب مثلما حصل خلال السنوات الماضية، ودون ذلك فإن الصفاقسي لن يكون معنيا بالانتدابات.

أمّا النجم الساحلي، فقد بادر منذ فترة بضم علي الجمل وكذلك مهاجم كونغولي ولكن صفقات الفريق لن تتوقف عند هذا الحد بما أنّه يسعى إلى التعاقد مع أسماء لدعم محور الدفاع أساسا الذي مازال يعتبر نقطة ضعف الفريق وبالتالي ننتظر من النجم أن ينفق بسخاء من أجل تدارك النقائص التي يعاني منها دفاعيا في الموسم الماضي.

بداية واعدة

بالنسبة إلى أندية الصف الثاني ومثلما جرت العادة فقد كانت المبادرة بالبحث عن لاعبين جدد وكذلك بحسم ملف الإطار الفني وهو أمر يحسب لها ذلك أن فريق مستقبل سليمان الذي ضمّ أكثر من لاعب شاب باشر التحضيرات منذ فترة وكذلك مستقبل الرجيش وكل فريقه منهما يريد إعادة سيناريو الموسم الماضي.

وقد تحرك نادي حمام الأنف سريعا وضم أكثر من لاعب حيث كان تركيزه على السوق الأجنبية من خلال ضم مدافع جزائري ومهاجم تشادي ولكنّه مازال يبحث عن بعض الخيارات البديلة الأخرى لدعم الهجوم وينتظر الاتفاق مع الترجي، كما أن اتحاد تطاوين سارع بضم بعض العناصر الجديدة مثل بالراجح إضافة إلى تجديد إعارة عدد من اللاعبين. كما سارع الاتحاد المنستيري بضم لاعبين جدد مثل خالد يحيى.

في الأثناء تبدو الصورة غامضة في اتحاد بن قردان الذي مازال لم يتحرك بعد في سوق الانتقالات إضافة إلى نجم المتلوي والنادي البنزرتي الذي تطارده العقوبات ولهذا لم يقم بأي انتداب إلى حد الان في انتظار رفع عقوبة منع الانتداب.

وبالنسبة إلى هلال الشابة فقد استبق قرار إعادته إلى الرابطة الأولى وباشر بضم لاعبين جدد مثل الحارس الحلاوي وكذلك أمين النفزي والجيلاني عبد السلام إضافة إلى إمكانية الانتفاع بخدمات لاعبين تعاقد معهم الموسم الماضي ثم اضطرّ إلى التفويت فيهم بسبب تجميد نشاطه.

والثابت أنّه بعد نهاية عطلة عيد الإضحى سنشهد نسقا قويا للصفقات بما أن العودة إلى التمارين ستشجع الفرق على حسم الملفات بشكل نهائي وسريع من أجل دخول الموسم بحظوظ وافرة.

error: المحتوى ملكية فكرية