النادي الافريقي : إنطلاق الإجراءات الإدارية لتحويل قيمة الديون , موافقة مبدئية مع عدة أسماء و الوحيشي يحسم نقائص الفريق

نطلقت هيئة النادي الإفريقي في القيام بمختلف الترتيبات من أجل رفع عقوبة منع الانتداب وذلك بتحويل المبالغ المالية المستوجبة إلى مستحقيها من لاعبين وفرق ومدربين بناء على الاتفاقات السابقة مع هذه الأطراف

وتسعى إدارة الإفريقي إلى حسم الملف في أسرع الأوقات وذلك قبل حلول يوم 15 سبتمبر القادم موعد غلق سوق الانتدابات في تونس باعتبار أن تجاوز هذا التاريخ سيعرض الإفريقي إلى عقوبات جديدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” وهذا الأمر يهم عددا من الملفات وليس كل الأحكام الصادرة في حق النادي باعتبار أن تسوية بعض الملفات غير مرتبطة بتاريخ 15 سبتمبر بل مازال أمام الإفريقي متسع من الوقت من أجل غلق هذه الملفات بشكل رسمي لاحقا

ترتيبات إدارية معقدة

الإشكال بخصوص بعض الملفات يهم التحويل المالي عبر البنك المركزي، ذلك أن كل عملية نقل أموال إلى خارج تونس، تحتاج إلى إجراءات إدارية معقدة نسبيا وهو أمر لا يهم النادي الإفريقي فقط بل أية عملية تحويل بالعملة الصعبة تحتاج إلى موافقة من البنك المركزي وعدد آخر من الإجراءات التي قد تضيع على الإفريقي وقتا ثمينا

وبناء عليه فقد سارعت الهيئة إلى القيام بالإجراءات التي تهم كل ملف على حدة بشكل يسمح للإفريقي بربح المزيد من الوقت وتفادي التأخير الذي قد يحصل في الأيام الأخيرة وقد يعطل مساعي الهيئة في إنهاء الكابوس ذلك أن غلق بعض الملفات بات أمرا ملحا للغاية لتفادي تبعات التأخير الذي قد ينجر عليه تسليط عقوبات إضافية على الفريق من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم والفريق في غنى عن هذه المشاكل

منافسة

يواجه النادي الإفريقي منافسة قوية من أجل ضمّ بعض اللاعبين إلى صفوفه، ذلك أن كل الأسماء التي سعت الهيئة إلى الحصول على موافقة مبدئية منها، قبل تقديم عرض رسمي لاحقا وصلتها عروض تونسية أو مصرية في الساعات الماضية عجلت بتحويل وجهتها، وتستغل هذه الأطراف استحالة إمضاء الإفريقي عقودا خلال هذه الفترة، بما أن الفريق يعاني من عقوبة منع الانتداب التي تحول دون أن يسجل لاعبيه الجدد عند الجامعة لإقناع اللاعبين بعدم المجازفة على غرار الجزائري رزقي حمرون الذي قد ينضم إلى فريق مصري خلال الأيام الماضية

كما ربط الإفريقي قنوات الاتصال ببعض اللاعبين من البطولة التونسية غير أن بعض الجهات سعت إلى إقناع اللاعبين بتفادي التعاقد مع الإفريقي نظرا للمخاطر التي قد تواجه الصفقة، وهذه المنافسة التي يجدها الفريق من قبل بعض الأندية لن يقع تجاوزها إلا بعد رفع عقوبة منع الانتداب بشكل رسمي لاحقا وهو أمر وارد بشكل كبير للغاية إن نجح الإفريقي في إنهاء الإجراءات الإدارية المعقدة في البنك المركزي إذ دخلت الهيئة في سباق مع الزمن من أجل حسم الملف نهائيا

قائمة أولى جاهزة

ضبط الإطار الفني في مرحلة أولى قائمة المراكز التي يرغب في تدعيمها خلال سوق الانتقالات الصيفية، وفي مرحلة ثانية تم ضبط قائمة الأسماء التي يريد استقدامها ولن تكون الانتدابات كثيرة بل ستشمل بعض المراكز مثل خطة ظهير أيسر وقلب دفاع ومتوسط ميدان دفاعي وآخر هجومي ومهاجم إضافي

وتحسبا لكل السيناريوهات التي قد تحصل، فإن الإطار الفني وضع خططا بديلة من أجل تسوية الملفات بشكل يسمح له بأن يمر إلى الخيار الثاني عندما يصعب التعاقد مع أحد اللاعبين حتى لا يجد نفسه في موقف محرج في نهاية الميركاتو ويضطر إلى التعاقد مع عناصر غير قادرة على تقديم الإضافة

error: المحتوى ملكية فكرية