كواليس الإطاحة بأحمد أحمد ومن خطط لذلك ..

أعلنت لجنة القيم المستقلة بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، صباح اليوم قرارها معاقبة أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) بالإيقاف لمدة 5 سنوات والغرامة، بسبب مخالفات مالية وإدارية


وقال الاتحاد الدولي للكرة «فيفا» على حسابه بموقع تويتر “حظر الفيفا رئيس الكاف أحمد أحمد لمدة خمس سنوات لسوء السلوك المالي”


ودانت لجنة الأخلاقيات بالفيفا أحمد (60 عاما) الذي يرأس الاتحاد القاري منذ 2017 وترشح مجددا لولاية جديدة، بخرق عدة مواد متعلقة بـ”واجب الولاء عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى إساءة استخدام المنصب” بإضافة إلى “اختلاس الأموال”. كما غرّمته مبلغ 200 ألف فرنك سويسري (نحو 220 ألف دولار)


ووفقا لمجلة “جون أفريك” الفرنسية، فقد خضع أحمد أحمد للاستجواب من قبل سلطات مكافحة الفساد الفرنسية في باريس في يوم 6 جوان 2019، على خلفية شبهة فساد


وأفاد المصدر بأن رئيس «الكاف» جرى استجوابه بشأن عقد جرى فسخه من جانب واحد مع شركة “بوما” الألمانية من أجل التعاقد مع شركة أخرى هي “تيكنيكال ستيل”


ويشتبه في أن أحمد أحمد على علاقة مقرّبة من الشركة الجديدة التي تم التعاقد معها.
وحسب المصدر، فإن عمر فهمي السكرتير العام السابق للاتحاد الافريقي لكرة القدم هو من كشف تورط أحمد أحمد في هذه القضية


يشار إلى أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أعفى أحمد أحمد من مزاولة منصبه كرئيس للكاف، بسبب معاناته من أزمة صحية، على أن يديره الكونغولي كونستون عوماري، خلفا له بشكل مؤقت.

error: المحتوى ملكية فكرية